تفاصيل جديدة في واقعة وفاة عروس مصرية بعد زواجها بساعتين.. وهذا ما كشفته التحقيقات!

كشفت تحقيقات الجهات المختصة تفاصيل جديدة في واقعة وفاة عروس مصرية بعد زفافها بساعيتن. وحسب” العربية.نت” أفادت التحقيقات أن الفتاة كانت في غرفة نومها برفقة والدتها التي كانت تساعدها في خلع فستان الزفاف ثم صرخت العروس من آلام شديدة في الصدر والبطن داهمتها فجأة، ثم سقطت مغشيا عليها في حضن والدتها التي فوجئت بابنتها تلفظ أنفاسها الأخيرة بين أحضانها.

وتبين من التحقيقات أن العروس – طالبة بالصف الثاني بمدرسة المنصورة الإلكترونية – قسم كهرباء – تناولت كوباً من العصير و”ساندويتش”، ما جعل النيابة تطلب تحليلا لعينة من معدتها، وتشريح الجثة، لتبيان ما إذا كان العصير أو الساندويتش فاسدا، وتعرضت بسببه العروس لتسمم أم لا.
وقال العريس في وقت سابق إن عروسه سقطت على الأرض فجأة فور دخولها منزل الزوجية، وإن فحصها الطبي أكد وفاتها بأزمة قلبية حادة نتيجة توقف عضلة القلب، مؤكدا أن عروسه أصيبت بإجهاد شديد.
وكان أهالي قرية سلمنت التابعة لمركز المنصورة شمال مصر، شيعوا جثمان العروس الشابة سماح النحاس التي توفيت عقب انتهاء حفل زفافها بساعتين.
واتشحت القرية بالسواد حزنا على العروس الشابة التي كانت تتمتع بحسن الخلق وحب جميع أفراد قريتها ومدرستها.