صور لروحاني تغضب إيرانيين.. وموقع يضطر لحذفها

انتشرت، الاثنين، صور للرئيس الإيراني، حسن روحاني، وهو يتجول في منتزه “توتشال” بملابس رياضية، رغم الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي خضت البلاد، وأدت الأحد والاثنين إلى اندلاع احتجاجات والبدء في إضرابات غير مسبوقة.

واضطر الموقع الإيراني التابع للمنتزه، على الرغم من أن الصور تعود إلى يوم الجمعة أي قبل يومين من اندلاع الاحتجاجات، إلى حذفها بعد الضعوط الكبيرة التي تعرض لها والضجة الإعلامية الكبيرة والانتقادات الحادة التي رافقت انتشار الصور من قبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتداول إيرانيون على تويتر وإنستغرام ومواقع إيرانية، الاثنين صوراً لروحاني أثناء قضائه نزهة في منطقة “توتشال” يوم الجمعة.
وظهر روحاني على غير عادته في ملابس رياضية أجنبية، دون ارتدائه العمامة والجلباب، مستمتعاً بالتنزه، على الرغم من الوضع الاقتصادي الصعب في البلاد.
واتهم المواطنون والنشطاء الغاضبون الرئيس روحاني بإهمال الأزمات الاقتصادية والغلاء الذي يتفشى في البلاد، والذهاب لتمضية أوقات ممتعة في التنزه، حسب تعبيرهم.
يذكر أن احتجاجات كبيرة اشتعلت لأول مرة في تاريخ الثورة الإيرانية، الاثنين، في “بازار طهران”، أو سوق طهران الکبیر، كما توجه المتظاهرون إلى أمام البرلمان الإيراني.
وتوسعت الاحتجاجات لتشمل، بالإضافة إلى طهران، مدن بندرعباس في جنوب البلاد وجزيرة كيش وشهريار ومشهد.
في غضون ذلك، قالت فائزة هاشمي، ابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني، إن المخرج الوحيد للأزمة الحالية التي تعصف في بلادها، هو القبول بالتفاوض المباشر مع دونالد ترمب والقيام بإصلاحات جذرية في الداخل، على حد وصفها.