تفاصيل تعنيف أم لطفلتها وإصابتها بنزيف دماغي.. ومصادر تكشف العقوبات التي تنتظرها!

كشفت مصادر أن النيابة العامة طالبت القضاء بتطبيق المادة 13 من نظام الحماية من الإيذاء، بحق أم طفلة لا يتعدى عمرها 17 شهرًا، متهمة إياها بتعنيفها والتسبب بإصابتها بنزيف دماغي، ونزيف بالشبكية بالعينين كدليل على متلازمة هز الطفلة، وكدمات بالجلد وعلامات ضرب على الظهر وآثار عض شخص بالغ وخدوش وحرق.

وتقضي المادة 13 بسجن المتهم لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على سنة والغرامة لا تقل عن 5 آلاف ريال ولا تزيد على 50 ألف ريال.
وحسب المصادر، فإن لجنة العنف الأسري صعّدت القضية إلى النيابة بعدما تلقت بلاغًا من أحد المستشفيات يفيد بتعرض طفلة لاعتداءات من أسرتها، حسبما ظهر في صور أشعة مقطعية وكشف الطبيب المعالج، وفقًا لـ”عكاظ”.
واتهم والد الطفلة، زوجته بأنها سبب الندبات التي ظهرت في جسم الطفلة، موضحًا أنه نقلها للمستشفى وهي تعاني من “دوخة واستفراغ”، إلا أنهما ذكروا للطبيب أنها سقطت من الدرج، وظهر في صورة مقطعية للرأس وجود تجمع دموي في المنطقة الجانبية، فيما أفاد الطبيب أن هناك نزفًا سطحيًا في الشبكية وتم عمل أشعات للجسم وصورة مقطعية للبطن والصدر وكانت طبيعية.
وأوضحت المصادر أن الأم أنكرت كل التهم الموجهة إليها، وأفادت أن الطفلة شقية وسقطت من درج المنزل، مما تسبب في إصابة أنفها بنزيف، وكانت في حالة شبه إغماء، مبينة أن ضرب الطفلة سواء باليدين أو بالحذاء أو بلعبة يعد من أمور التربية، معترفة بأنها سبق أن عضت الطفلة مرتين لذات الغرض، أما تهم هز الطفلة فأكدت الأم أنها في إطار مداعبتها برفعها.
ونفت الأم تعريض الطفلة للحرق، مؤكدة أن جسمها حساس، وربما ظهرت الخدوش على أنها حروق.