“التركي”: كل من يتجاوز خصوصيات الآخرين سيتم إخضاعه للأنظمة المعتمدة في المملكة

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي، ثقته الكبيرة بالجميع بالالتزام بالأنظمة والتعليمات وعدم التجاوز على خصوصيات الآخرين أو كرامتهم أو حريتهم التي كفلتها أحكام الشريعة الإسلامية أو الأنظمة أيا كان الآخرون سواء كانوا رجالا أو نساء أو أطفالا بحسب صحيفة سبق.

جاء ذلك في رده على سؤال بخصوص عقوبات مالية أو السجن بحق كل من يتجاوز بملاحقة النساء وتصويرهن أثناء القيادة أو السخرية منهن، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عصر اليوم بمقر نادي ضباط قوى الأمن بالرياض وشارك فيه مدير عام المرور لتسليط الضوء على تنفيذ القرار السامي بتمكين المرأة من قيادة المركبات. وحذر اللواء التركي في هذا الصدد من “أن كل من يتجاوز ذلك سيتعامل معه رجال الأمن بكل تأكيد وسيتم إخضاعه للأنظمة المعتمدة في المملكة”. من جهته أكد مدير الإدارة العامة للمرور اللواء محمد بن عبدالله البسامي أن الاستراتيجية للإدارة العامة للمرور الآن هي التركيز على جودة المخرجات وقال: لا يعنينا أو يهمنا كم عدد إصدار الرخص وإنما هل المرأة قادرة على القيادة أم لا ؟.

وأضاف اللواء البسامي بخصوص تطوير آليات تعليم قيادة السيارة والتدريب الميداني في الشوارع كما هو معمول به في الدول الأخرى وذلك مع توقعات أن يبلغ عدد النساء السعوديات ممن يستطعن قيادة السيارة حوالي 3 ملايين: أثناء استبدال الرخص للسائقات في 22 موقعا في المملكة هناك نساء حاصلات على رخص القيادة من دول أخرى خارج المملكة لم يتمكن من اجتياز الاختبار. وأردف: كانت هذه النتائج من الأشياء التي أسعدتنا في الإدارة العامة للمرور لأننا نستهدف رفع مستوى السلامة، مشددا على أن تكون المخرجات وجودة الإجراءات التدريبية والتعليمية سواء نظري أو عملي قادرة أن تخرّج قائدة مركبة تحقق السلامة العامة على الطرقات.