شاهد ميركل كما لم ترها من قبل.. مزاح ومدة لسان

لطالما وُصِفت المستشاة الألمانية، أنجيلا ميركل، بالمرأة الجديّة العبوس، فهي غالباً ما تبدو متجهمة الوجه، قاسية التفاصيل، لم تنشر لها العديد من الصور أو الفيدوهات بعيداً عن “الرسميات”.

إلا أن عدسات الكاميرا التقطت، الجمعة، أثناء زيارتها إلى لبنان، لقطة طريفة للمستشارة الألمانية، خلال زيارتها لإحدى المدارس اللبنانية التي تعمل بدوامين، أحدهما مخصص للأطفال اللبنانيين والثاني لطلاب سوريين.
وشوهدت ميركل للمرة الأولى ربما وهي تمد لسانها، ممازحة الأطفال، وهي تجلس قبالهم مع المعلمات.
وكانت ميركل أكدت خلال زيارتها إلى لبنان أن الأوضاع في سوريا غير ملائمة بعد لعودة اللاجئين، وهي قضية أثارت خلافاً بين وزير الخارجية اللبناني ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.
وقالت في مؤتمر صحافي في بيروت مع رئيس وزراء لبنان المكلف، سعد الحريري، “نرغب في المساعدة على التوصل لحلول في سوريا تؤدي لإمكانية عودة اللاجئين… نحتاج ظروفا أكثر أمنا حتى تصبح العودة ممكنة”.