اعلان

مصر: مجهولون يستغلون انشغال الناس بمباراة المنتخب ويقتلون أم وابنتيها

Advertisement

Advertisement

باشرت الجهات الأمنية المصرية جريمة قتل بشعة بحي بولاق الدكرور التابع لمحافظة الجيزة يوم الثلاثاء الماضي، وتحديداً عقب مباراة مصر وروسيا في كأس العالم لكرة القدم. وتلقت مباحث الجيزة بلاغاً بالعثور على جثة ربة منزل وابنتيها داخل منزلهن ببولاق الدكرور، وبمباشرة مسرح الجريمة عُثر على جثة ربة المنزل (38 عاماً) وابنتها (12 عاماً) و(10 أعوام) وقد فارقن الحياة نتيجة تعرضهن للخنق. وكشفت تحقيقات النيابة أن شقيقة ربة المنزل حاولت التواصل معها هاتفياً للاطمئنان عليها لكنها لم تجب، ما أثار الشكوك لديها فاتصلت بزوج شقيقتها، الذي كان في عمله بالخارج، لكنه ترك العمل فوراً وعاد للمنزل للاطمئنان على أسرته، فعثر على طفلتيه وزوجته جثثاً هامدة، كما اكتشف سرقة مبلغ 300 ألف جنيه من دولاب غرفته.

كما أظهرت معاينة الجريمة وجود كدمات وخدوش على جثة الأم ما يرجح أنها حاولت مقاومة الجناة، بالإضافة إلى آثار خنق و”إيشارب” بجوار الجثة يُرجح خنقها به، كما تبين كتم أنفاس الطفلة الكبرى بـ”مخدة”، وخنق الطفلة الصغرى بـ”سلك تليفون”. وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان بحسب وسائل إعلام مصرية أن الجريمة وقعت أثناء انشغال السكان بمتابعة مباراة مصر وروسيا في المونديال.