فلكيون: ضوء النهار يُلازم مدينة سانت بطرسبرج الروسية غدًا 24 ساعة

يستأنس سكان وزوار مدينة سانت بطرسبرج في شمال روسيا يوم غد الجمعة باستمرار بقاء ضوء النهار على مدينتهم مدة 24 ساعة، وذلك في إطار ظاهرة بديعة تطول فيها ساعات النهار إلى أكثر من 22 ساعة سنويًا بقدرة الله تعالى ابتداءً من شهر مايو الماضي في الأجزاء الشمالية من الكرة الأرضية، وتُعرف بالعربية باسم “الليالي البيضاء “وينشط الناس فيها من خلال إقامة المهرجانات والفعاليات الثقافية والفنية والشعبية .

وتراوح وقت النهار في مدينة بطرسبرج طيلة الأيام التي مضت ما بين 23 ساعة إلى أقل من 24 ساعة بدقائق دون أن يصل إلى 24 ساعة، لكنه سيصلها بمشيئة الله يوم غد 22 يونيو، بعدها سيبدأ ضوء النهار في الانخفاض بمعدل دقيقتين إلى ثلاث دقائق يوميًا حتى تاريخ 16 يوليو المقبل الذي يعود فيه النهار لطبيعته، ويقاسم اليوم مع الليل. وبدأت هذه الظاهرة في سانت بطرسبرج هذا العام منذ 25 مايو الماضي، تخللتها أيام بقي فيها النهار لساعات وصلت إلى أكثر من 23 ساعة في اليوم، فلا يلقي الليل بظلامه سوى دقائق معدودة، ويظهر ضوء النهار على شكل شفق أبيض بعد غروب الشمس، ويستمر حتى الساعات الأولى من الفجر، وأحيانًا حتى ما قبل شروق شمس يوم جديد.

وقد اعتاد أهالي مدينة سانت بطرسبرج كل عام على إحياء الليالي البيضاء بإقامة الكرنفالات المفتوحة التي يشترك فيها الأهالي وزوار المدينة من السيّاح الذين يقصدونها سنويًا بأعداد تصل إلى 5 ملايين سائح، يقضون أوقاتهم في سانت بطرسبرج خلال هذه الليالي المقدر عددها بنحو 51 يومًا، وسط أجواء مناخية تميل إلى الاعتدال. وأجمع الفلكيون على أن ظاهرة الليالي البيضاء تحدث بقدرة الله عز وجل، ثم بسبب ميلان الكرة الأرضية بنحو 23 درجة، الأمر الذي جعل جنوب الدائرة القطبية للأرض وشمالها لا تغيب عنهما الشمس طيلة فصل الصيف، وتبقى الشمس ساطعة في السماء عدة أيام تصل إلى أكثر من 21 ساعة في بعض بلدان الجزء الشمالي من الأرض، وفي بعضها إلى ما يزيد عن 23 ساعة و24 ساعة في اليوم، ويظهر النهار الثاني بعد غياب الشمس على شكل شفق أبيض يضيء السماء.

ومن هؤلاء الفلكيين، الباحث الفلكي في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة ملهم هندي، الذي بين في حديث لـ”واس”، أن هذه الظاهرة تبرز في المناطق التي تقع على خط عرض 56 درجة حيث لا يغيب فيها الشفق الشمسي، ويظل نور الشمس ساطعًا 24 ساعة على الأقل يومًا واحدًا في أيام الليالي البيضاء. وأضاف أنه كلما اتجهنا شمال الكرة الأرضية زاد عدد الأيام التي لا يغيب فيها الشفق الشمسي حتى نصل إلى مناطق لا تغيب عنها الشمس عند خط عرض 66.5 درجة، وتصل إلى ستة أشهر عند خط عرض 90 درجة في مناطق القطب الشمالي المتجمد.