تعتيما على فضائحها.. السلطات التركية تحجب أخبار قتل نجل أردوغان لفنانة بسيارته

استمرارًا لسلسال الفضائح الذي لا ينتهي لتركيا، وتزامنًا مع اقتراب الانتخابات الرئاسية التركية، قررت السلطات التركية حجب الأخبار المنشورة التي تضمنت تصريحات محرم إينجه، مرشح الرئاسة التركي، بشأن واقعة مقتل الفنانة سفيم تانوريك، على يد أحمد براق، نجل رجب طيب أردوغان، حيث صدمها بسيارته مما أسفر عن مصرعها.

حيث فتح المرشح الرئاسي التركي محرم إنجيه، مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، ملف الحادث الذي تم التكتم عليه من قِبل حكومة حزب العدالة والتنمية التركي.
وقال ” إنجيه ” ، موجهًا حديثه لأردوغان: ” تفضل إن شئت فلنبحث سويًا عن ملف جريمة قتل سفيم تانوريك، أم أنك تود أن أتحدث أنا بوحدي ” ، وعليه، حجبت حكومة حزب العدالة والتنمية الأخبار التي تناولت تصريحات ” إينجه ” ، وذلك بناءً على طلب من نجل أردوغان مرتكب الجريمة.
جدير بالذكر، أن الفنانة سفيم تانوريك، كانت قد لقيت مصرعها في حادث سير تعرضت له في مايو من عام 1998م، على يد أحمد براق، نجل الرئيس التركي رجب أردوغان، الذي كان يقود السيارة التي صدمتها.
وعلى الرغم من رفع قضية ضد نجل أردوغان والمطالبة بسجنه من 3 إلى 20 شهرًا بتهمة الإصابة بشكل يهدد الحياة نتيجة عدم الانتباه والاستهتار، إلا أنه قد نال البراءة، وصدر حكم بالإفراج عنه في يونيو من عام 2000م.