قاد اقتحام صفوف الحوثيين.. زملاء الشهيد الرائد محمد الياجزي يروون مواقفه البطولية والإنسانية!

أثنى عدد من زملاء الشهيد الرائد بالقوات البرية محمد بن أحمد الياجزي، الذي استشهد أمس الأول الثلاثاء بالحد الجنوبي، على الشهيد وأدائه في ميادين القتال، وأثناء خدمته لحجاج بيت الله الحرام.

وقالوا إن الشهيد كان القائد والمدبر لاقتحام صفوف الميليشيات الحوثية، لافتين إلى أنه كان مقداماً، ولا يهدأ له بال حتى ينجز كافة المهام الموكلة إليه، والاطمئنان على قواته.
وأبانوا أن الياجزي كان خلال عمله في مواسم الحج يتفانى في خدمة الحجيج بكل تجرد وإخلاص، إيماناً منه بأن خدمة الحجاج شرف وأمانة، وكان يحتسب الأجر عند المولى- عز وجل.
وأكدوا أن الشهيد كان مثالاً في أخلاقه وحسن تعامله مع الجميع زملائه وجيرانه، وكان محباً لعمل الخير وخدمة الآخرين.
ويذكر أن الشهيد الياجزي هو أكبر إخوانه وأخواته التسعة، ومتزوج وأب لطفلين، وقد تمت الصلاة على جثمانه أمس الأربعاء بمسقط رأسه بقرية جاضع بني شبيل بمحافظة صامطة في منطقة جازان.