تفاصيل جديدة ومثيرة في فيديو رقص النساء بمنتزه بعيجان عرعر

أكد مدير منتزه البعيجان في مدينة عرعر، بدر الشمري، أن الفيديو المتداول لمجموعة من النساء وهن يتراقصن على ألحان إحدى الشيلات أمام مسرح المنتزه، لم يكن أمام الرجال كما تردَّد، موضحًا أنه كانت هناك حواجز مرتفعة تفصل الرجال عن النساء.

وأوضح الشمري، حسب “عاجل”، أن أماكن الجلوس أمام مسرح الفعاليات “مجهزة” بحواجز مرتفعة تفصل الرجال عن النساء، لافتًا إلى أن المقطع تم تصويره من زاوية أظهرت الرجال بينما على أرض الواقع الحاجز لا يكشف النساء، على حد قوله.
ولفت الشمري إلى أنَّ النساء اللواتي ظهرن في مقطع الرقص من أقارب المنشد بعضهن من شقيقاته والبعض من صلة رحمه، مؤكدًا أن تصوير الفيديو تم خلال إحدى الفعاليات مساء أمس الاثنين.
وقال الشمري، إن المنظمات المتواجدات، أثناء فقرة الإنشاد، حاولن إجلاس النساء على مقاعدهن دون جدوى، مؤكدًا أنه تم الاعتداء على المنظمات بالضرب من بعض الحاضرات.
ولفت إلى أنه تواجد بمقر المسرح بعدما علم بالحادثة مباشرة، وحاول هو والمنظمات مرة أخرى إيقاف النساء عن الرقص، لكن لم يتجاوبن؛ حيث قام بإيقاف فقرة المنشد وإطفاء أنوار المسرح.