بعد العاصوف.. عبد الإله السناني يصر على قرار اعتزاله ويكشف السبب.. وهذه هي وجهته المقبلة

أعلن الفنان عبد الإله السناني أنه ماضٍ في قرار اعتزاله للدراما التلفزيونية، قائلًا: بمنتهى البساطة أنا معتزل حتى يأتيني عمل ضخم يفوق العاصوف.

وأكد السناني أنه سيشارك في الأجزاء الخمسة، ولن يقدم مسلسلات أخرى في فترة الـ4 أعوام القادمة، مؤكدًا: سيكون العاصوف آخر أعمالي على الشاشة.
وكشف السناني عن أسباب قرار اعتزاله بقوله: أشعر أنه بعد هذا العمل الكبير سأكون متشبعا فنياً، مشيرًا إلى أن السينما التي يحبها ستكون وجهته المقبلة.
وأضاف: حددت وجهتي السينمائية وشرعت في التحضير لخطوتي القادمة، وسيكون أولى أعمالي عبر شركة “سعودي فيلم” التي تم افتتاحها مؤخراً.
وتطرق السناني إلى ردود الفعل التي صاحبت ظهوره في مسلسل العاصوف، وتفاعل الجمهور مع شخصية “محسن”، ووصول الشخصية بكل تفاصيلها إلى الناس، قائلًا: “محسن” في النص مستفز في بعض الأحيان وعصبي وتبدر منه تصرفات تخلق أحداثا جديدة، ويشعر المتلقي بأن هذه الشخصية أصابته بالتوتر.
وأكد السناني في حديث لـ “العربية نت”، أنه لا يوجد ممثل في العالم يستند على موهبته فقط، مشددا على أهمية العلم والدراسة والأخلاق إذا ما أراد الفنان أن يكون صاحب رؤية وعمق وشخصية في أعماله، موضحًا أن هناك خلط لدى البعض بأن أي شخص يقول “نكتة”، ويضحّك الناس يصلح أن يكون ممثلاً وهذا الأمر غير صحيح بتاتاً.
وتحدث السناني عن رؤيته في الانتقادات التي طالت مسلسل “العاصوف” في رمضان، قائلًا: “أود أن أقول إن المشهد الثقافي الحالي سيتغير بشكل جذري، ومسألة النقد الفني العشوائي حق أيام زمان ستنتهي، النقد ليس “سواليف” أو كل من صار صديقاً لفنان سمى نفسه ناقدا”.
ورد السناني على المنتقدين بقوله: “نحن اليوم أمام مرحلة ثقافية متقدمة يجب أن يكون فيها النقد الفني مبنيا على أسس علمية والنقد تخصص يدرس في الجامعات وله أدواته، وإذا أتيت إلى صحيفة “التايم” أو “النيوز ويك” تجد من يتحدث عن الأفلام إما أستاذ في الجامعة أو مخرج سابق تحول إلى التدريس أو سيناريست على رأس العمل”.