ظاهرة التصوير خلسة بحفلات الزوجات تتسبب في حالات طلاق بالمملكة

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة التصوير خلسة بحفلات الزوجات في المملكة، والتي تفشت بشكل لافت؛ حيث تسببت في عدد من حالات طلاق؛ بسبب رفض الزوج ظهور زوجته عبر فيديوهات يتداولها العامة.

وفي هذا السياق، رصدت إحدى الفيديوهات المتداولة مساء أمس الثلاثاء، ” سيدة ” تحاول التقاط صورًا للحاضرات خلسة دون علمهن، كما ظهرت وهي منسجمة مع أداء إحدى الحاضرات ممن شاركن في الرقص.
وتسببت هذه الظاهرة بعدد من حالات طلاق؛ خاصة بعد انتشارها، حيث كشف التقرير الشهري لـ ” وزارة العدل ” عن شهر ربيع الثاني عن تسجيل 4957 حالة طلاق بالمملكة.
حيث تصدرت منطقة مكة المكرمة في التقرير لعقود الزواج التي تم توثيقها خلال الشهر بـ 1459 حالة طلاق، فيما جاءت الرياض في المرتبة الثانية بعدد 1042 حالة طلاق، وسجّلت المنطقة الشرقية 657 حالة طلاق، تليها منطقة عسير والمدينة المنورة وجازان والقصيم وتبوك وحائل والجوف ونجران والباحة، وأخيرًا الحدود الشمالية.
من الجدير بالذكر أيضًا أن نظام الجرائم المعلوماتية بالمملكة يجرم مثل هذا الفعل، فوفقًا للمادة الثالثة من ”نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية”:
” يُعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على خمسمائة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين ” ، كل من يقوم بالمساس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا أو ما في حكمها، كذلك من يقوم بالتشهير الآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة.