دراسة: أغلب المستهلكين لا يراجعون المعلومات الغذائية.. ويصدقون ما يُكتب على المنتجات

كشفت دراسة حديثة أجرتها الهيئة العامة للغذاء والدواء، أن 55% من المستهلكين لا يقومون بمراجعة أو حتى النظر في المعلومات الموجودة على المنتجات الغذائية بعد شرائها. وأوضحت الهيئة أن الدراسة أجريت عن سلوك المستهلك عند شراء المنتجات الغذائية من منافذ البيع، وقياس مدى وعيه تجاه بعض العبارات والمصطلحات الغذائية مثل “تاريخ الصلاحية” و”الحصة اليومية”، مشيرة إلى أن عدد المشاركين في الدراسة بلغ 12424 شخصاً، تم جمع بياناتهم ومشاركتهم في 7 مدن الرياض، جدة، الدمام، تبوك، المدينة، حائل، أبها.

وتبين من سلوك المستهلك عند الشراء, أن 12% من المستهلكين يراجعون القيم الغذائية، و21% يراجعون تاريخ الإنتاج، و28% يراجعون تاريخ انتهاء الصلاحية، و6.2% يراجعون بلد المنشأ، و2.9% يراجعون الحصة اليومية، و2.3% يراجعون ما إذا كان المنتج يحتوي على أحد العناصر المسببة للحساسية، و55% من المستهلكين لم يراجعوا أو ينظروا إلى أي معلومات موجودة على المنتج الغذائي. وأبانت الدراسة التي ستجرى بشكل دوري، أن 59% من المستهلكين يصدقون العبارات الغذائية المكتوبة على المنتجات الغذائية، و49.6% يصدقون ما يتم بثه عبر وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة أو وسائل التواصل الاجتماعي عن استهلاك المنتجات. ولفتت نتائج الدراسة إلى أن 56% لا يعرفون المعنى الصحيح للحصة الغذائية المكتوبة على المنتج، و62% لا يعرفون المعنى الصحيح للكربوهيدرات، و49% لا يعرفون المعنى الصحيح للبروتين، و45% لا يعرفون المعنى الصحيح لتاريخ الإنتاج.