الكشف عن تفاصيل تجنيد “إيران” لوزير الطاقة الإسرائيلي للتجسس على بلاده .. “البداية كانت في نيجيريا”

وجهت السلطات الإسرائيلية، اتهامات بالتخابر مع إيران، إلى وزير الطاقة السابق، غونين سيغيف. وقال الأمن العام الإسرائيلي، إن “سيغيف” كان جاسوسا لإيران في إسرائيل عام 2012 عبر سفارتها في نيجيريا، وذلك بعد أن أمضى الوزير السابق فترة في السجن، بعد اتهامه بمحاولة تهريب 25 ألف قرص مخدر من هولندا إلى إسرائيل عام 2006.

وأوضح أن “سيغيف” التقى عناصر من المخابرات الإيرانية، في مواقع عدة حول العالم، وقد تم تزويده بنظام اتصالات من أجل تشفير الرسائل التي تبادلها مع مشغليه. ووفقا للأمن العام الإسرائيلي، فإن الوزير السابق، أفشى معلومات تتعلق بقطاع الطاقة في إسرائيل وكشف معلومات أمنية إسرائيلية لإيران، كما تواصل مع مواطنين إسرائيليين يشغلون مناصب أمنية ودبلوماسية، وتظاهر بأنه رجل أعمال عادي. وفي الفترة ما بين عامي 1992 و1995، عمل “سيغيف” في الكنيست الإسرائيلي، وشغل منصب وزير الطاقة والبنية التحتية في عهدي إسحاق رابين وشمعون بيريز، بين عامي 1995 و1996.