علماء سعوديون يطورون جلدًا إلكترونيا بخاصية “الشفاء الذاتى”

نجح فريق من العلماء السعوديين فى تطوير جلد إلكترونى يمكن أن “يشعر”و”يشفى ذاته”.. وهو سبق طبى يمكن استخدامه فى الأطراف الصناعية، وتصحيحات الجروح التى تحتوى على الأدوية والتكنولوجيا القابلة للارتداء. ويمكن للجلد الاصطناعى المطور التمدد بأكثر من 3.400%، ويمكن أن يعود سريعا إلى حجمه الطبيعى، فضلا عن ما يتمتع به من حساسية تجاه اللمس.

والجلد المطور مصنوع من “هدروجيل” و”كربيد معدنى” ومزود بالعديد من المستقبلات وأجهزة استشعار دقيقة على سطحه، وقال العلماء السعوديون إنه يتم تقطع الجلد الاصطناعى إلى أجزاء يمكن أن يصلح نفسه بسرعة عند إعادة الربط. وقال الدكتور حسام الشريف الأستاذ فى جامعة (الملك عبد الله) للعلوم والتكنولوجيا فى السعودية “تتفوق موادنا على جميع الهلاميا المائية التى تم الإبلاغ عنها سابقا، وتقدم وظائف جديدة”