بتغريدة مفاجئة.. علي الزهراني يعلن اعتزاله.. وابن نصيب والبابطين يعلقان

بعد 25 عاماً أمضاها في مجال الإعلام الرياضي، أعلن الإعلامي علي الزهراني، اعتزاله عبر تغريدته من حسابه الرسمي في “تويتر”، قال فيها: “أعلن وبقناعة شخصية وبعد أكثر من 25 سنة، اعتزالي الإعلامي والرياضي كتابياً وتلفزيونياً وبشكل نهائي”.

وأضاف: “أتمنى لرياضتنا النجاح والمستقبل الزاهر؛ راجياً السماح من كل من يرى بأنني قد تجاوزت عليه بعبارة غير مقصودة، نستودعكم الله والله المستعان”.
ولم يفصح “الزهراني” عن الأسباب التي دفعته لاتخاذ قرار الاعتزال؛ مما جعل متابعيه في حيرة وصدمة وتباين ما بين مؤيد ورافض.
ورأى المغرد إبراهيم الراشد، أن الاعتزال؛ وفق قوله “أحسن قرار اتخذته للأمانة مع احترامي لشخصك الكريم؛ لأنك طوال الـ25 سنة لم تُضِف لنا أي شيء يفيد كمشجعين رياضيين سواء كتابياً أو تلفزيونياً”.
بينما اعتبر لاعب نادي الهلال والمنتخب سابقاً سلطان بن نصيب، اعتزال “الزهراني” خسارةً كبيرة قائلاً: “والله خسارة كبيرة، ربي يوفقك في القادم، وربي يحفظك ويسعدك ويحرسك من كل شر يالغالي، والله أنت محبوب من الجميع، وإعلامي راقي، ومهما قلت لن أوفيك حقك”.
وطالبه الكاتب خالد البابطين بالتراجع، وقال: “أنت على خلق، واعتزالك خسارة ليس للإعلام الرياضي؛ وإنما للرياضة والإعلام ككل، أرجو أن ترجع عن اعتزالك أو مكان أفضل”.