قانوني يكشف عن العقوبة المتوقعة على المعتدين على رجال أمن بالمدينة!

قال المحامي سلطان بن زاحم، إن واقعة ضرب رجل المرور بالمدينة جريمة مكتملة الأركان بركنيها المادي والمعنوي، شمل المادي واقعة الضرب، والمعنوي القصد والإصرار على الاعتداء على رجل المرور.

وأشار المحامي – وفقا لسبق – إلى أن ما قام به المعتدين يمس بشكل صريح الأمن الوطني، وسيتم محاكمتهم بالجزائية المتخصصة.
وأضاف: الجريمة ستأخذ في تكييفها ظرفها المشدد في تدرجها الإجرامي، وسيتولى مباشرة التحقيق دائرة الأمن الوطني في النيابة العامة، المختصة بالتحقيق في جرائم الإرهاب والأمن الوطني، لأن ما قاموا به مساس صريح بالأمن الوطني، وسيحاكمون بالجزائية المتخصصة.
وأوضح أن وصف الجريمة هو اعتداء متتابع، شمل الضرب والملاحقة والإصرار على تكرار الاعتداء، فكل فعل منها يستحق عقوبة مستقلة، اجتمعت في باعث إجرامي واحد وهو الاعتداء على رجل سلطة عامة.
أما عن العقوبة المتوقعة، أضاف: “ستكون من 5 إلى 7 سنوات حبس، مع الجلد العلني في مكان الاعتداء الواقع لهذه الجريمة”.