خرج من معتكفه ليلة العيد إلى قبره.. نهاية مؤثرة لمسن بمكة المكرمة

توفي مسن بمكة المكرمة ليلة الجمعة (أول أيام عيد الفطر)، بعدما فرغ من معتكفه الذي استمر به طوال العشر الأواخر من رمضان.

واعتاد العم “مير أحمد” بحسب “سبق” الاعتكاف في مصلاه على مدى 30 عاماً، وبعد استطلاع الهلال وإعلان الجمعة أول أيام العيد بدأ في تلقي اتصالات التهنئة في معتكفه، وعندما طلب منه الأهل الحضور إلى المنزل استأذنهم في البقاء بالمصلى إلى حين أداء صلاة الفجر وحضور صلاة العيد، وطلب منهم إحضار ملابس جديدة له.
وفي تمام الساعة الثانية والنصف ليلاً، حضر الابن الأصغر إلى والده، فوجده في رمقه الأخير وفي سكرات الموت، حيث لقَّنه الشهادة وفاضت روحه إلى بارئها.
وحضرت إحدى فرق الهلال الأحمر للموقع للكشف على العم “مير”، حيث أكدت وفاته، وتم نقله إلى مغسلة التوحيد، حيث جرى غسله وتكفينه، ومن ثم نُقل إلى المسجد الحرام، إذ صُلي عليه صلاة الجنازة بعد الجمعة قبل دفنه بمقبرة المعلا.