اعلان

ألوية للجيش اليمني تبدأ اقتحام الحديدة تحت غطاء للتحالف

Advertisement

بدأت ألوية الجيش اليمني في ساعة مبكرة من صباح الاربعاء عملية اقتحام الحديدة تحت غطاء التحالف، وفقا لمصادر “العربية”.

ويرى مسؤولون ومختصون يمنيون أن بقاء ميناء الحديدة الاستراتيجي غرب اليمن تحت سيطرة ميليشيات الحوثي، يضاعف من تفاقم الأزمة الإنسانية القائمة جراء الحرب التي أشعلتها منذ انقلابها على السلطة الشرعية.
من جانبه، أكد وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، مؤخراً، أن بقاء الحديدة ومينائها بيد الانقلابيين سيزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية ومعاناة المواطنين وٳطالة ٲمد الحرب في اليمن.
وبحسب تقارير محلية ودولية، فإن ميليشيات الحوثي، منذ سيطرتها على الحديدة ومينائها عام 2014، منعت دخول عشرات السفن المحملة بالمساعدات الإنسانية، وآخرها احتجاز 19 سفينة في نيسان/أبريل الماضي، كما صادرت المعونات الإغاثية ونهبتها وحرمت ملايين اليمنيين منها.
ورفض الحوثيون مراراً مقترحاً أممياً لتحييد ميناء الحديدة، الذي تستخدمه منفذاً لتهريب السلاح، ومنصة لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر.