“رئاسة الحرمين” تسجل رقمًا قياسيًّا في غسل المطاف ليلة 27 رمضان

حققت إدارة التطهير والسجاد بالمسجد الحرام رقمًا قياسيًّا جديدًا في غسل المطاف بعد صلاة المغرب، وذلك في وقت قدره 9 دقائق و47 ثانية، وجاء هذا ليلة 27 من شهر رمضان المبارك. وأوضح مدير الإدارة العامة للشؤون الخدمية محمد بن مصلح الجابري نجاح خطة الإدارة لليلة “27” على أكمل وجه؛ حيث اقتضت الخطة غسل المواقع بعد صلاة المغرب مباشرة؛ فشمل المطاف وفرش المسجد الحرام وساحاته بالكامل، وتكثيف عملية التجميع اليدوي للمخلفات طوال الليلة مع التعطير المستمر بالورد للمداخل الرئيسة والمشايات والممرات والمصليات داخل المسجد الحرام وساحاته.

كما بين أنه تم ترحيل (391) طنًّا من النفايات في ليلة (٢٧) داخل المسجد الحرام والساحات، مشيراً إلى أن الإدارة بكامل منسوبيها على أتم الاستعداد لخدمة المسجد الحرام وقاصديه، موضحاً أن عدد الموظفين يصل إلى أكثر من (200) موظف وأكثر من (100) موظف لوحدة خدمات إفطار الصائمين، ويبلغ عدد العمالة أكثر من (3000) عامل وعاملة يعملون على طوال اليوم. وأضاف الجابري: أنه تم تأمين ما يقارب (25000) ألف سجادة و(1500) حاوية نفايات كبيرة و(1500) حاوية نفايات صغيرة، مبيناً أن من مهام إدارته الإشراف والمتابعة على خطة مشروع النظافة وخدمات المسجد الحرام، والإشراف على السفر داخل المسجد الحرام، والإشراف على أعمال النظافة والصيانة للمرافق الخارجية والتابعة للمسجد الحرام.

واختتم حديثه بجزيل الشكر لولاة الأمر -حفظهم الله- على ما يقدمونه من عناية ورعاية واهتمام لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، والشكر موصول أيضًا للرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على التوجيهات السديدة والمتابعة الدائمة لتقديم أفضل الخدمات لقاصدي المسجد الحرام.