اعلان

بالفيديو: إعلامي العربية السابق يتحدث لأول مرة عن كواليس إذاعته لبيان انطلاقة عاصفة الحزم

Advertisement

قال المذيع بالقناة السعودية عمر النشوان، إن من أهم الأخبار التي أذاعها على الهواء أثناء عمله في قناة العربية هو خبر إعلان انطلاقة عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن، مؤكداً أن إذاعته لهذا الخبر بالتحديد كان له أثر كبير في حياته المهنية.

وعن كواليس إعلان هذا الخبر، قال النشوان، إنه في ذلك اليوم كان لديه مناوبة في الفترة المسائية، وقرر مطالعة الأخبار قبل الذهاب للقناة، فتفاجأ بأن ملف اليمن مفتوح وأن طاقم الإدارة متواجد بالقناة وكذلك مدير التحرير، فذهب بعدها للقناة وسأل مدير التحرير عن الأمر فأخبره أن هناك بيانا سيأتيه ليقرأه بعد قليل على الهواء.
وأضاف خلال لقاء في برنامج “كفو” أن البيان كان عن استجابة دول مجلس التعاون للتدخل عسكرياً لردع عدوان ميليشيا الحوثي وتنظيمي القاعدة وداعش في اليمن، لكنه لم يكن يعلم متى يحدث هذا التدخل العسكري إذ لم يشر البيان إلى ذلك.
وأشار إلى أنه قدَّم نشرة الساعة الثالثة صباحاً، وبعدها جاءه خبر إغلاق 50 موقعا أو قناة استولت عليها ميليشيات الحوثي، واستضاف ضيفاً من جدة للتعليق على ذلك، وبعدها خرج لفاصل قصير، ولم تمض ثوان حتى دخل مدير التحرير معه على الـ”إير بيس” وطلب منه قطع الفاصل وقراءة بيان آخر عن إعلان القوات السعودية تنفيذ غارات جوية على معاقل الحوثيين لدعم الشرعية في اليمن.
وأكد أنه شعر بالفخر كونه من أذاع هذا الخبر الذي نقلته كل القنوات من خلاله، لافتاً إلى أن تجربته في قناة العربية بعد عاصفة الحزم اختلفت عن قبلها، حيث أصبحت القناة تتعمد اختياره لإذاعة الأخبار العاجلة.
وفي نبذة قصيرة عن حياته، قال النشوان إنه ولد في الرياض في عام 1986، وأن والده كان له أثر في حياته حيث كان لديه مكتبه ضخمة ويحثه على القراءة، مشيراً إلى أنه كان يحلم أن يصبح طياراً حربياً، ولكن ما حال دون ذلك هو خضوعه لعمليه جراحية أثرت عليه، اتجه بعدها لمجال الإعلام.