بُترت قدماه وإحدى يديه.. نقل الطفل يونس ضحية الحوثيين إلى المملكة لاستكمال علاجه

غادر الطفل اليمني “يونس إسماعيل” (12 عاما) المصاب بقذيفة حوثية منذ نحو عام، اليوم (الاثنين)، إلى المملكة العربية السعودية لمواصلة تلقي العلاج على نفقة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وكان الطفل “يونس” قد تعرّض لقذيفة أطلقتها الميليشيات الحوثية عليه أدت لبتر قدميه وإحدى يديه وإصابة في العين ، وذلك في مدينة تعز وسط اليمن، وتبنى المركز علاجه كاملاً منذ إصابته قبل نحو عام.
وخضع يونس لإجراء عدة عمليات جراحية في العاصمة عدن تكللت بالنجاح، ومن المتوقع أن يتم في أحد مستشفيات المملكة المتخصصة تركيب أطراف صناعية له وعلاج إصابة العين.