صور مخيفة لمساعد “أحمدي نجاد” تثير ضجة على التواصل

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صور مخيفة، نشرها موقع “دولت بهار” لمساعد الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد. وأوضحت الصور، التي أثارت ضجة إعلامية واسعة، مدى تدهور الحالة الصحية، لمساعد الرئيس الإيراني الأسبق، حميد بقائي، نتيجة إضرابه عن الطعام. وأكد الموقع التابع لتيار أحمدي نجاد أن السلطات الأمنية نقلت “بقائي”، مساء السبت إلى سجن إيفين رغم تدهور حالته الصحية.

وذكر الموقع في تقريره أن حميد بقائي، الذي خرج من السجن بإذن من السلطة القضائية لمدة ستة أيام، لم يتمكن من تمديد إجازته ورجع إلى السجن بعد أن ودع رفاقه وعلى رأسهم الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد. يشار إلى أن أحمدي نجاد قد حمل نظام بلاده ورئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني مسؤولية أي خطر يتعرض له مساعده السابق، الذي يقضي عقوبته بالسجن 15 عاماً بعد إدانته 15 مارس الماضي، باختلاس أموال وقضايا فساد إداري. وسجن بقائي على خلفية تهم فساد وسرقة مبالغ 3.5 ملیون یورو، بالإضافة إلى 750 ألف دولار من مخصصات فيلق القدس التابع للحرس الثوري كانت مخصصة للنفوذ في دول أفريقية، لكن بقائي طالب بمحاكمة قائد فيلق القدس قاسم سليماني لفقدان تلك الأموال بدل محاسبته، نافياً تورطه بتلك القضية.