فيديو: نشطاء يهاجمون وزارة الإعلام الكويتية دفاعا عن “أمل العوضي” بعد طردها.. وهكذا وصفوا قرار استبعادها

انتقد ناشطون ، طرد الإعلامية الكويتية أمل العوضي من برنامج المسابقات “لمسة فوز”، الذي تقدمه عبر التليفزيون التركي، وطالت الانتقادات وزارة الإعلام والتليفزيون الكويتي. واعتبر الناشطون أن القرار “ظالم ومزاجي”، وذلك لصدوره في الدقائق الأخيرة من البث المباشر، وعدم إيضاح السبب أو إنذار العوضي مسبقًا، في حال بدر منها أي إساءة أو مخالفة”. ونشرت العوضي، مقطع فيديو، عبر “سناب شات”، أنه تم مطالبتها بعدم الظهور على الهواء قبل انتهاء حلقة برنامجها بدقيقتين، دون توضيح الأسباب، مع تأكيدها على التزامها بالمعايير التي يفرضها التلفزيون الكويتي من حيث الملابس والكلام.

“الإعلام الكويتية” تلتزم الصمت

هذا والتزمت وزارة الإعلام الكويتية، الصمت على الواقعة، دون أن تصدر بيان توضيحي، فيما أكد البعض أن القرار جاء لعدم التزام الإعلامية الشابة باللباس المحتشم الذي يتلاءم مع شهر رمضان، الذي يعرض خلاله البرنامج. ووجه الناشط المعروف “مشاري بويابس”، سؤاله إلى وكيل وزارة الإعلام “طارق المزرم”، قائلا: “يا بوفواز هل من المهنية و من أخلاقيات العمل وأصوله، أن تطلبون من أمل العوضي الخروج من البرنامج في آخر ثلاث دقائق من الحلقة وهي بث مباشر، بحجة والله لبسك مو مناسب؟؟ طيب الحلقة صار لها ساعة وأمل على الهواء موجودة، يستعبطون ربعك؟”. وتابع منتقدًا تلفزيون الكويت: “يبدو أنكم (معزمين) تقلبون تلفزيون الكويت الى تلفزيون قندهار، أو قناة المجد، ويبدو أن العموم أصبح يتحدث بلسان الوزير دون علمه”.

أمل.. نجمة في سماء الفن

من جانبها، علقت الكاتبة الكويتية فجر السعيد، قائلة: ستبقي أمل العوضي نجمة ساطعة في سماء الفن والإعلام، وسيرحل مجيد الجزاف وسيرحل الوزير محمد الجبري قريبًا بإذن الله.. كما رحل سابقوهم.. الكراسي لاتدوم لأحد ولكن الإبداع والفن هو الباقي والمستمر. وفي سياق آخر، أيّد بعض النشطاء القرار، وقال الناشط (العتيبي): الشكر لله ثم للنواب اللي قاموا بالمبادرة الطيبة في هذا الشهر الفضيل، خافوا الله فينا يا وزارة الإعلام شددوا الرقابة علي بعض المسلسلات والبرامج والمسرحيات الهابطة، اللبس فاضح للبنات والشباب خاصة بعض الشباب المستجدين بالتمثيل لبسهم لبس هنود.