اعلان

تعرَّف على تفاصيل حادث مقذوف “الحوثي” الذي غدر بالصائمين بجازان

Advertisement

كشفت معلومات جديدة عن الجريمة الحوثية التي راح ضحيتها عدد من الشباب في منطقة جازان بجبال محافظة العارضة. وتبيَّن أن المقذوف وقع على الشباب أثناء وجودهم في مركبتهم. وأشارت المعلومات إلى أن الشهداء شباب في مقتبل العمر، وتوفُّوا متأثرين بحريق ناتج من المقذوف الذي أحرق مركبتهم وهم بداخلها، وهم الشقيقان أحمد السحاري وسعود السحاري، وشخص آخر قريب لهما. فيما باشرت الجهات المعنية الحادث فور وقوعه. وكشفت المعلومات أن الجثث ما زالت في مستشفى محافظة العارضة لإنهاء الإجراءات، وتسليمها لذويهم. فيما كشف عدد من الأهالي أن الشباب كانوا في طريقهم لقضاء احتياجات الإفطار.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، قد أوضح أنه في تمام الساعة الثانية وخمس وخمسين دقيقة (14:55) من مساء اليوم أعلن مركز عمليات المنطقة الجنوبية استهداف المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران مدنيين بمقذوف، نتج منه استشهاد 3 مدنيين في منطقة جازان. وأضاف العقيد المالكي بأن المقذوف أطلق بطريقة متعمدة لاستهداف المدنيين، وأن هذه الأعمال العبثية التي تقوم بها مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تندرج تحت الأعمال العدائية تجاه المدنيين. وأكد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستضرب بيد من حديد كل من يهدد سلامة مواطنيها والمقيمين ومقدرات السعودية.