ترمب يدرس العفو عن محمد علي… وعائلة أسطورة الملاكمة ترد

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الجمعة)، إنه يدرس عفو ما بعد الوفاة عن أسطورة الملاكمة الراحل محمد علي «كلاي».

وكانت المحكمة العليا الأميركية قد أصدرت حكما أسقطت من خلاله الإدانة الصادرة بحقه لرفضه التجنيد إبان الحرب الفيتنامية عام 1971. وتوفي كلاي عام 2016.
وقال ترمب للصحافيين في البيت الأبيض قبل التوجه إلى قمة مجموعة السبع في كندا: «أفكر في محمد علي. وأفكر في هذا بجدية وفي آخرين».
وكان قد حكم على الملاكم محمد علي بالسجن خمس سنوات ودفع غرامة قيمتها عشرة آلاف دولار لرفضه دخول الجيش الأميركي في عام 1967 خلال حرب فيتنام قائلا إن ذلك يتعارض مع ضميره، كما تم سحب لقبه في وزن الثقيل منه.
وعلى الفور ردت عائلة أسطورة الملاكمة الراحل على الرئيس الأميركي، وقال رون تويل محامي ورثة محمد علي وأرملته لوني «نقدر مشاعر الرئيس ترمب ولكن إصدار عفو أمر غير ضروري. المحكمة الأميركية
العليا ألغت إدانة علي بقرار صدر بالإجماع في 1971. لا توجد إدانة تتطلب إصدار عفو».
ولم يُسجن علي مطلقا في الوقت الذي استأنف فيه الحكم الصادر ضده وفي عام 1971 ألغت المحكمة العليا إدانته.
وقال المحامي الذي تم الاتصال به هاتفيا بمنزله في فيرجينيا إن البيت الأبيض لم يتصل به هو أو لوني علي بشأن العفو المحتمل. ولم يُعرف سبب تفكير ترمب في إصدار عفو في ضوء إلغاء إدانة علي. ولم يعلق البيت الأبيض على بيان المحامي.