“مُلهم هندي” يحدّد أرقام هلال العيد الفلكيّة تسهيلاً لرؤيته

يتطلع المسلمون بعد غروب شمس الخميس المقبل، إلى السماء؛ لتحرّي هلال شهر شوال؛ تأسياً بسنة النبي – صلى الله عليه وسلم. وسيكون يوم الخميس المقبل هو يوم التحرّي بناءً على بداية الصيام في أغلب الدول العربية والإسلامية التي بدأت الصيام يوم الخميس 17 مايو، بينما سيكون اليوم المتمّم عند الدول التي لا تعتمد على الرؤية شرطاً، وبدأت رمضان الأربعاء 16 مايو. وقال الباحث الفلكي، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، مُلهم بن محمد هندي؛ لـ “سبق”: وفقاً لقرار المحكمة العليا المتضمن دخول شهر رمضان المبارك بيوم الخميس الموافق الثاني من رمضان وفق تقويم أم القرى، فستكون ليلة الترائي يوم الخميس، فإذا تمّت رؤية الهلال يكون العيد الجمعة، وإذا تعذرت الرؤية وغم على المسلمين فنتم رمضان للجمعة ويكون العيد السبت.

ولمساعدة المترائين والمهتمين، حدّد الفلكي “هندي”؛ الأرقام الفلكية للهلال في يوم الترائي تسهيلًا لرؤيته؛ حيث سيُولد هلال شوال مساء يوم الأربعاء الساعة 10:44 بتوقيت مكة المكرّمة، مشيراً إلى أن الولادة لا تعني دخول الشهر شرعياً؛ بل هي لحظة انفكاك القمر عن الشمس وتكوُّن قوس النور على سطح القمر المواجه لنا. وأضاف: سيبدأ ترائي هلال العيد بعد غروب شمس الخميس؛ حيث يكون الهلال حينها عمره 20 ساعة تقريباً، ونسبة السطح المُضاء 1 % من قرص القمر، وسيكون الهلال يماني الجهة “جنوب الشمس” على بُعد 11 درجة عن الشمس، ومتوسط ارتفاعه على أفق مناطق المملكة 8 درجات، ويبقى الهلال فوق الأفق بعد غروب الشمس بين 39 دقيقة شرق المملكة، و40 دقيقة في الوسطى، و42 في الغربية.

وأردف: كل هذه القيم الفلكيّة تعطي فرصة متاحة لرؤية الهلال في حال صفاء الجو بالعين المجردة وبالتلسكوب الوسيلتين المعتمدتين في ترائي الهلال في السعودية، كما ستكون كلما اتجهنا غرباً في الدول العربية والإسلامية، فيتوقع كل الدول التي تعتمد على الرؤية من الخليج العربي وغرباً سيكون العيد فيها الجمعة، وكذلك ستتوافق معها الدول التي لا تعتمد الرؤية العينية وتكتفي بالحساب. وتابع: الدول التي تعتمد على الرؤية شرق الخليج العربي سيكون عيدها السبت؛ لصعوبة رؤية الهلال عندهم مساء الخميس. وقال “هندي”: لا يمكن الجزم يقيناً برؤية الهلال عبر الحسابات الفلكيّة؛ لوجود عوامل مختلفة قد تؤثر في الرؤية مثل حالة الطقس، وقوة النظر للمترائي ومدى خبرته في رصد منازل القمر، لذا سينتظر المسلمون حتى غروب شمس الخميس لمعرفة موعد عيد الفطر المبارك عبر قرار المحكمة العليا.