اعلان

“بلدي مكة” يلقي مسؤولية حادث “شيول مكة” على “المرور” و”الأمانة”.. وينتقد انتشار الآليات بالأحياء

Advertisement

ألقى نائب رئيس مجلس بلدي العاصمة المقدسة فهد الروقي مسؤولية حادث “شيول مكة”، على المرور، وأمانة العاصمة المقدسة، مشيراً إلى انتشار هذه الآليات بصورة عشوائية بالشوارع والأحياء السكنية. وطالب الروقي مدير مرور العاصمة المقدسة، وأمين العاصمة المقدسة بحصر هذه الآليات، ووضع ضوابط تنظم عملها، مبيناً وفقاً لصحيفة “سبق” أن هذه الآليات لا تحمل إثباتات ملكية، وليست بها لوحات مرورية، أو أماكن مخصصة للتجمع.

وأضاف أن انتشار هذه المعدات الثقيلة داخل الأحياء يشكل خطراً، وعرضة لاستغلاها من قبل المجرمين على النحو الذي وقع أمس الأول بحي الكعكية، داعياً لتقنين أوضاع الآليات، وتخصيص أماكن لها خارج المدن ومتابعة تحركاتها. يذكر أن مقيماً من الجنسية الباكستانية قام ظهر أمس الأول بسرقة “شيول” وصدم به متعمداً عدد 23 سيارة، وعمود إنارة، ما تسبب في إصابة 3 أشخاص، قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية من إيقافه بالقوة بإطلاق النار عليه وإصابته في رجله، فيما ذكر مصدر أن المقيم يعاني مرضا نفسيا.