اعلان

كيف تمكن “ستيف جوبز” و”بيل جيتس” و”مارك كوبان” من تقييد استخدام أبنائهم للتكنولوجيا؟

Advertisement

رغم أنهم أسهموا بشكل كبير في انتشار التكنولوجيا في معظم دول العالم، فإن المؤسس الشريك لـ”آبل” “ستيف جوبز” والمؤسس الشريك لـ”مايكروسوفت” “بيل جيتس” والمستثمر “مارك كوبان” قد تمكنوا من تقييد استخدام أبنائهم لهذه التكنولوجيا. لدى الراحل “جوبز” ثلاثة أبناء، وكان يحاول دوما أن يكون قريبا في حياتهم، فكان يحرص على تناول العشاء وإجراء المناقشات معهم يوميا.

كانت المناقشات تتعلق بالكتب والتاريخ والعديد من الاهتمامات المشتركة، ولم يكن أحد منهم ينهمك في استخدام “آيفون” و”آيباد” أو حاسوب أثناء تلك المناقشات، كما أن “جوبز” حدد الوقت الضروري لاستخدام التكنولوجيا، وهو ما أسهم في عدم إدمانهم لتلك الأجهزة. بالنسبة لـ”بيل جيتس”، فقد أكد على أنه يقيد الاستخدام المفرط للتكنولوجيا من جانب أبنائه الثلاثة قبل النوم وحظر عليهم استخدام الجوالات حتى بلغوا سن المراهقة. صرح “جيتس” في حوار لـ”ميرور” بأنه وأبناءه لا يستخدمون أي جوال عندما يتناولون الطعام، ولم يحصلوا على هذه الأجهزة حتى بلغوا سن الرابعة عشرو. أما الملياردير الأمريكي “كوبان”، فإن أبناءه الثلاثة يتاح لهم استخدام الجوال والحواسب اللوحية حتى العاشرة مساء فقط، وبعدها يتم إغلاق تلك الأجهزة إلا لو حضر لديهم أحد الأصدقاء ومكث معهم لساعة متأخرة ، فيمكن تمديد الوقت.