شاهد.. مؤرخ عراقي يبكي على الهواء بسبب نهر دجلة

غلبت الدموع المؤرخ العراقي الدكتور، علي النشمي، أثناء حديثه على شاشة “العربية” عن جفاف نهر دجلة. وقال النشمي إنه لو لا نهر دجلة ما كنت هناك بغداد. وأوضح أن كلمة “بغداد” معناها “جنة الله”. وتحدث النشمي عن أهمية هذا الرافد العظيم في حياة ووجدان العراقيين، وأثره في تاريخهم وحضارتهم.

ونهر دجلة الذي تغنى به الشعراء منذ الجاهلية يكاد يتعرض للجفاف، بسبب أطماع دول جوار العراق وتقاعس حكومة بغداد. ويبحث العراقيون اليوم في القرن الحادي والعشرين عن حكمة ووعي لإدارة مياههم وحمايتها من طمع تركيا وإيران بأرض الرافدين، كما فعل أجدادهم لسنين طويلة.