طبيب سعودي يروي تفاصيل رفض مسؤول لتوظيفه.. ويفاجئ به بعد أعوام يطلب منه هذا الطلب

تغريدة على “تويتر” وصلت لمستويات عالية من الرتويت والتفاعل بين نشطاء التواصل، للطبيب السعودي هاني الجهني، أخصائي جراحة المخ والأعصاب والحاصل على الزمالة الفرنسية، تحكي كيف تعرض للإحباط في بداية حياته المهنية، حتى أصبح مثال يحتذى به وخير مثال للتغلب على المصاعب بالصبر.

وكتب “الجهني” في تغريدته: تقدمت إلى وظيفة معيد جراحة أعصاب.. كان هو رئيس اللجنة، قال لي هذا التخصص صعب وأظن أن مستواك لا يؤهلك للاستمرار بهذا التخصص، قلت له لعلك ستحتاجني يوما، مرت الأيام واتصل بي وأنا في فرنسا ليطلب علاج أحد أقاربه الذي يعاني من نزيف دماغي بألمانيا، لا تسمح بأحد بأن يوقف سقف طموحاتك”.
وكشف “الجهني” عن تفاصيل الموقف المؤلم الذي تعرض له في بداية حياته المهنية، مع رئيس لجنة توظيف بإحدى الجامعات، موضحًا: “تقدمت على وظيفة معيد تخصص جراحة أعصاب بإحدى الجامعات السعودية، أثناء المقابلة الشخصية قال لي رئيس اللجنة قال لي رئيس اللجنة أن مستوايا لا يؤهلني.
‏وأكد: كانت الشروط حينها تنطبق علي لكن رئيس اللجنة كان له رأي آخر بأني قد لا أكون مناسباً لمثل هذا التخصص” ، مفيداً أن النقاش حينها كان وديا بينه وبين رئيس اللجنة.
وأضاف وفقًا لـ “سبق”: بعد مرور الوقت ذهبت إلى فرنسا لدراسة برنامج الزمالة الفرنسية بعدما قُبلت معيداً في قسم جراحة المخ والأعصاب بجامعة القصيم، وكنت أمارس عمله كجراح للمخ والأعصاب بأحد المستشفيات المتقدمة في فرنسا وفوجئت بنفس المسؤول يتصل به يطلبه لعلاج أحد أقاربه المصاب بنزيف دماغي ومنوم بأحد مستشفيات ألمانيا.
‏وأشار إلى أنه الآن يعمل أخصائيا في مركز لجراحة المخ والأعصاب بفرنسا ، ويقوم بعمل ثلاثة تخصصات دقيقة في نفس الوقت في جراحات العامود الفقري والأورام الدماغية والأوعية الدموية الدماغية.