اعلان

بالصور: صارع المرض لـ 20 عام.. ما لا تعرفه عن محمود عبد العزيز

Advertisement

يعد النجم محمود عبد العزيز أحد أهم الممثلين في تاريخ السينما المصرية حيث يمتلك تاريخ فني كبير سواء في السينما أو التلفزيون.

إليك أبرز المحطات والمعلومات في مسيرة الساحر:

ولد محمود عبد العزيز في الـ 4 من يونيو عام 1946 بالإسكندرية

بدأت مسيرته الفنية أول السبعينات من خلال مشاركته في مسلسل “الدوامة” وفيلم “الحفيد”.

قام والده بطرده من المنزل حين علمه بعمله في الفن واستمر ذلك الأمر لفترة طويلة حتى بعد تحقيقه لنجومية كبيرة قبل أن يتم تصفية الأمور بينهما.

أسندت إليه دور البطولة للمرة الأولى عام ١٩٧٥، من خلال فيلم “حتى آخر العمر” لينطلق بعدها في تقديم بطولات مطلقة لعشرات الأفلام .

أبرز أفلامه خلال حقبة السبعينيات والثمانينات ” العار” مع حسين فهمي ونور الشريف.

وفيلم الكيف مع يحي الفخراني.

قدم مسلسل ” رأفت الهجان ” الذي حقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا في الوطن العربي بأكمله وحقق نسب مشاهدة قياسية أواخر الثمانينيات.

برع في تقديم شخصية الأعمى في فيلمه الشهير ” الكيت كيت ” في التسعينيات.

قدم دويتو فني مع معالي زايد في عدة أفلام أبرزها ” الشقة من حق الزوجة ، وسيداتي آنساني، والسادة الرجال.

بلغت مجموع أعماله الفنية أكثر من 100 عمل فني بين سينما وتلفزيون ومسرح.

أول عمل سينمائي شارك به هو فيلم الحفيد وآخر عمل سينمائي له كان ” ابراهيم الأبيض ” الذي حقق دوره فيه شهرة كبيرة.

تزوج في المرة الأولى من السيدة جيجي زويد وأنجب منها ابنيه كريم ومحمد.

انفصل عنها بعد 20 عامًا دون إبداء الأسباب ليتزوج بعدها من الإعلامية بوسي شلبي.

ارتبط بصداقة خاصة مع نور الشريف الذي كان يعد أقرب أصدقائه في الوسط الفني وقدم معه أعمال فنية كثيرة أبرزها العار وجري الوحوش والصعاليك.

كما ارتبط بصداقة كبيرة مع الفنان يحي الفخراني وقدما معًا أحد أهم الأفلام في السينما المصرية ” الكيف ” بجانب فيلم ” إعدام ميت”.

كان الأول على دفعته في كلية الزراعة وعُين معيدًا وحصل على ماجستير في تربية النحل وكان يهتم بصناعة العسل ويهدى أصدقائه أجود أنواع العسل.

دخل محمود عبد العزيز في عدة أزمات صحية في آخر 20 عام من حياته.

أولى تلك الأزمات كانت مشاكل صحية خطيرة عام 1997 في البطن، والقولون أدت لقيامه بإجراء جراحات دقيقة لمعالجة تلك المشكلة.

وفي عام 2006 تعرض لمشاكل شديدة في الرئة بسبب شراهته في التدخين ليُصاب على إثرها بسرطان الرئة طبقًا لتصريحات عدد من المقربين منه لكنه تمكن من الشفاء منه.

وفي عام 2016 تعرض عبد العزيز لمشاكل صحية خطيرة نتيجة إصابته بأنيميا حادة تسبب في ضعف مناعته بشكل كبير ونقصان وزنه.