اعلان

“المعيوف” يروي بداياته ويتحدث عن كأس العالم وأخطر المهاجمين المحليين

Advertisement

روى عبدالله المعيوف حارس مرمى الهلال والأخضر بداياته كحارس مرمى، وكيف انتقل للأهلي ثم عاد للهلال، وعن أخطر مهاجمي الدوري السعودي، مؤكدا أن لاعبي الأخضر سيقدمون صورة مشرفة للكرة السعودية في كأس العالم. ‏ وأوضح المعيوف أن حارس المرمى نصف الفريق، وهو من يعطي الثقة للاعبي فريقه، وأن تركيز الحارس في المباريات مهم وإلا فإن باقي الفريق سيتأثر مستواهم سلبًا. وعن أخطر المهاجمين الذين لعب ضدهم في المملكة قال إنهما ‏مهاجم الأهلي، السوري عمر السومة، ومهاجم الاتحاد أحمد العكايشي.

وعن بداياته قال إنه بدأ حارسا للمرمى في المدرسة، وهو من اكتشافات فهد المصيبيح، الذي أخذه للهلال وعمره 10 سنوات، ولعب في الهلال للناشئين والشباب والفريق الأول وانتقل عام 2007 للأهلي وكانت تجربة جميلة، برغم التوقع بأنه قد لا ينجح بعيدًا عن الاهل في الرياض، إلا أنه أثبت عبر بوابة الأهلي أنه حارس متمكن. وأشار إلى أنه لم يشعر بغربة في الأهلي، حتى رجع للهلال برغبة منه بعد أن قضى 9 سنوات في جدة وذلك عام 2016، لكي يصبح قريبا من أهله بالرياض، وعاد لتمثيل الهلال، مضيفا أن من أسباب نجاح أي شخص في الدنيا أن يكون قريبًا لأهله خاصة الوالدين و”إلي ما فيه خير لأهله ما فيه خير للناس”. وعن كأس العالم بيّن أن اللاعبين انتظروا تلك المشاركة طويلا، وإن شاء الله سيقدم وزملاؤه اللاعبون الصورة التي تليق بالمنتخب السعودي، فهم يسعون لرفع راية المنتخب في روسيا.