مواطن تجاوز عمره 100 عام يرفض العيش بـ فيلا أولاده.. ويتحدث عن حياته في البادية!

يرفض المواطن حمدي الهذيلي والذي تجاوز عمره ١٠٠ عام بثماني سنوات ورفض الانتقال للعيش في المباني الفارهة والمكيفة رغم أن أبناءه قاموا ببناء أكثر من منزل “فيلا” لوالدهم ولكنه رفض وفضَّل عيشة البر والبادية على الحياة المدنية، وما زال يسكن في خيام بالبر.

ويقول العم حمدي في نهار رمضان نقوم بأعمالنا اليومية المعتادة لحين حلول وقت الإفطار حيث يجتمع أبناء الفريق أو الحي كل يوم عند أحدهم لتناول الإفطار والذي يتكون من التمر واللبن والماء والقهوة ومن ثم يذهب الجميع لأداء صلاة المغرب والعودة بعد ذلك لتناول وجبة العشاء البسيطة والتي تضم (الثريد والهريس والمرق) وبعد ذلك نذهب لصلاة التراويح ونتدارس القرآن الكريم بعد الصلاة، بحسب “المدينة”.
وتابع ويقوم الشباب بممارسة الألعاب الشعبية التي غابت مع ظهور الكرة وألعاب الكمبيوتر الحالية حيث يمارسون لعبة (لحوة) و(عظيم ساري) وكذلك (المقطار) ثم يعودون إلى منازلهم للنوم والراحة حتى وقت السحور الذي يكون في الغالب حليب الإبل والدخن وفي النادر قليل من الأرز وبعد ذلك نذهب إلى المسجد لقراءة القرآن لحين وقت صلاة الفجر وبعدها يذهب الرجال للعمل، البعض إلى مزارعهم والبعض الآخر لرعي أغنامه.