أول تعليق لـ العواد حول فصل الثقافة عن الإعلام!

وصف وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد الأوامر الملكية التي صدرت اليوم بأنها حلقة ضمن مسيرة التحديث والنهضة التي تعيشها المملكة العربية السعودية بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد – حفظهما الله ـ للوصول بوطننا إلى أفضل المستويات.

وأكد الدكتور العواد في تصريح صحفي بهذه المناسبة أن الأمر الملكي الكريم  بفصل الثقافة عن الإعلام وإنشاء وزارة مستقلة للثقافة جاء داعماً لتطوير أداء كلا القطاعين للأفضل بما يحقق الرؤية الطموحة لبلادنا.
ورفع وزير الإعلام بهذه المناسبة شكره وتقديره إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد لعنايتهما الدائمة بالشأنين الثقافي والإعلامي، وتخصيص وزارتين مستقلتين لهما، بما يمنحهما المزيد من المهنية والتخصص ويعلي من حضور بلادنا ورفعتها عالمياً.
ونوه الدكتور العواد بتعيين صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود وزيرًا للثقافة، وأنه مشهود له بالحضور الثقافي والإداري المميز ويمتلك رصيداً من النجاحات في عدة مهام ومسؤوليات، سائلاً الله له العون والتوفيق والنجاح للوصول بالثقافة السعودية إلى الطموحات المأمولة.
وأشار وزير الإعلام إلى أن الأمر الملكي الكريم نص على أن تقوم هيئة الخبراء بمجلس الوزراء بالتنسيق مع وزارة الثقافة، ومن تراه من الجهات ذات العلاقة لاستكمال الإجراءات اللازمة بشأن نقل وتحديد الاختصاصات والأجهزة والموظفين والوظائف والممتلكات والبنود والاعتمادات وغيرها، معرباً معاليه عن تسخير كل الجهود لتحقيق النقلة الطموحة لهذين القطاعين.