الرويلي أصيب مرتين ليستشهد في الثالثة.. وشقيقه يكشف عن آخر كلماته لوالدته- صور

يصل جثمان الشهيد الرقيب مظلي عبدالمجيد حنيف الرويلي، الذي استشهد أمس الخميس بصعدة، اليوم الجمعة إلى مركز قارا بالجوف حيث تتم الصلاة عليه وتشييع جثمانه إلى مثواه الأخير.

وكان الشهيد قد تعرض مرتين للإصابة في الحد الجنوبي، الأولى في عام 2016، والثانية في العام الماضي 2017، ولم يثنه ذلك عن العودة مرة أخرى للخطوط الأمامية حيث استشهد أمس.
وكشف شقيق الرويلي عن الكلمات الأخيرة التي قالها الشهيد لوالدته عند عودته إلى الحد الجنوبي بعد شفائه من الإصابة، حيث قال لها وفقاً لصحيفة “عاجل”: “يا يمه أنا تربيت على خير البلد ولازم أكمل للآخر”.
وأعاد زملاء وأصدقاء الشهيد وعدد من الناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي نشر صورة للشهيد مع عدد من زملائه المرابطين، كان قد نشرها قبل وفاته معلقاً عليها بـ”الشهداء الأحياء”.