بعد فيديو نشرته والدته.. مدير صحة عسير يوجه بدراسة عاجله لحالة الوادعي ونقله لمستشفى متخصص

وجه مدير الشؤون الصحية بمنطقة عسير الدكتور محمد الهبدان بتشكيل لجنة متخصصة عاجلة لدراسة حالة المريض محمد سعيد الوادعي المنوم بمستشفى عسير المركزي، والذي تم تداول مقطع فيديو يظهر تعرضه لجروح وتقرحات شديدة في أجزاء مختلفة من جسده.

وقال المتحدث الإعلامي لصحة عسير عبدالعزيز آل شايع إن التوجيهات تضمنت مراجعة الإجراءات الطبية التي اتخذت بشأن حالة المريض، وتحديد مدى توافقها مع الأصول الطبية العالمية، إلى جانب سرعة نقل الحالة إلى أحد المستشفيات الخاصة والمتخصصة في منطقة عسير.
وأبان آل شايع أن التقرحات التي يعانيها المريض تعرف طبياً بالـ”التقرحات السريرية”، وهي متوقعة الحدوث لدى المرضى الذين لا يستطيعون التحرك ويضطرون للبقاء فترات طويلة على الأسرة.
وأوضح أن المريض بحاجة لعلاج تأهيلي حركي في مركز متقدم، وعليه فقد تمت إعادة إرسال طلب تحويل للمريض إلى عدد من المستشفيات والمدن الطبية التخصصية خارج المنطقة، وأنهم الآن في انتظار الرد بقبول الطلب.
وأضاف أنه تم توريد جهاز خاص لحالة المريض “الوادعي”، وهو جهاز منظم لانقباض الحجاب الحاجز، وسيتم تركيبه للمريض بعملية جراحية، عندما تكون حالته ملائمة لإجراء العملية.
وكانت والدة المريض قد نشرت مقاطع فيديو تشكو خلالها سوء حالة ابنها المنوم بمستشفى عسير، وقد انتشرت الجروح والتقرحات في أجزاء مختلفة من جسده، مناشدة المسؤولين التدخل لإنقاذ حياة ابنها.