إقرار بيد ترامب يوقعه في شباك الممثلة الإباحية

أقر دونالد ترامب للمرة الأولى أنه رد لمحاميه الشخصي مايكل كوهين أكثر من 100 ألف دولار، في إقرار أخلاقي صدر الأربعاء، وهو ما جدد التساؤلات بشأن صلات الرئيس الأميركي بممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز.

وسلط الكشف الضوء على تناقض التفسيرات التي أدلى بها ترامب ومساعدوه بشأن دفع كوهين مبلغ 130 ألف دولار لدانيالز قبل انتخابات الرئاسة في 2016، مقابل سكوتها بشأن علاقة جنسية مزعومة بينها وبين ترامب في 2006 ، بحسب سكاي نيوز.
وأثار الإقرار الذي وقعه ترامب وأصدره مكتب الأخلاقيات الحكومي الأميركي، جدلا من جماعات رقابية ونائب ديمقراطي بارز بشأن انتهاكات محتملة لقانون تمويل الحملات الانتخابية الذي يتعين بموجبه الكشف عن المدفوعات التي تهدف للتأثير في الانتخابات.
ولم يحدد الإقرار الأخلاقي السابق هدف أو متلقي المبلغ الذي دفعه كوهين “لطرف ثالث”، واسترده من ترامب.