مواطنة مسنة تروي قصة قيادتها للسيارة منذ 17 عاما بحائل.. وتؤكد: نجلي يفخر بأنه خريج مدرستي في القيادة

روت مواطنة سبعينية تدعى “أم فيصل”، تفاصيل قيادتها للسيارة منذ سنوات في بادية حائل، لافتة إلى أن ظروفها أجبرتها قبل نحو 17 عاما على شراء سيارة وسط تعاون من الجهات الأمنية تقديرا لأحوالها.

وقالت “أم فيصل”، إنها معلمة تربوية منذ أكثر من ربع قرن، وبعد وفاة زوجها اضطرت منذ 17 عاما إلى شراء سيارة وقيادتها لإيصال أبنائها إلى مدارسهم، وأشارت إلى أن نجلها فيصل يتفاخر بأنه خريج مدرستها في القيادة.
ولفتت إلى أن الأمر في البداية كان غريبا على سيدات المناطق الأخرى، لكنه كان مألوفا منذ سنوات في مناطق الحدود الشمالية (الجوف، طريف، رفحاء، وحائل).
وذكرت مصادر وفقا لـ”عكاظ”، أن عدد السائقات في بادية حائل يتجاوز الـ150 في القرى والهجر، مثل بادية قرى النفوذ وبادية قرى أجا وبادية قرى سلمى في الشرق وبادية قرى حرة الحائط جنوب المنطقة.
كما كشفت معلمات في مدارس بادية شمال حائل أن عدد النساء السائقات في تلك القرى يتجاوز 20 سائقة وربما يصل لـ50، ويتمتعن بمهارة القيادة، وينقلن بناتهن إلى مدارسهن وتلبية حاجات أسرهن.