هل شرب الحليب يسبب نمو الخلايا السرطانية عند البالغين؟.. بروفيسور ألماني يجيب!

قال البروفيسور والطبيب الألماني بودو ميلنيك الذي يعمل كأستاذ في جامعة أوزنابروك وأخصائي في الأمراض الجلدية، إن شرب الحليب يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، لأنه يعطي إشارة إلى الجسم بالنمو باستمرار. ووفا لصحيفة “أوزنابروكر تسايتونغ” الألمانية، قال ميلينك إن المهمة الأساسية للحليب هي تعزيز نمو وبرمجة الطفل حديث الولادة خلال فترة الرضاعة. ووصف البروفيسور ميلينك الحليب بالإصابة بالفيروس: “إذ يتم نقل جسميات صغيرة تسمى الأحماض الريبية الصغرى (MikroRNS) إلى الأطفال حديثي الولادة وأيضا إلى البالغين الذين يشربون الحليب. وعند وصول هذه الأحماض إلى الدم وإلى الأنسجة، تعمل على تنظيم الجينات بطريقة تسرع عملية التمثيل الضوئي وتسرع نمو الخلايا”.

وحسب ميلنيك، يعد الحليب الغذاء المثالي للأطفال حديثي الولادة وللعجول،. لكن شرب الحليب المبستر بعد فترة الرضاعة يجلب مخاطر للبشر، إذ يعتبر التحفيز المستمر للنمو عاملا مهما لنمو الخلايا السرطانية، ويحتوي الحليب على مواد يمكنها أن توقف مثبطات النمو، أي تساهم في النمو المستمر، حسب الطبيب. ونقلت مجلة “فوكوس” الألمانية عن البروفيسور ميلينك قوله:” إن الحليب مفيد للأطفال بعمر الرضاعة فقط ، إذ يعطي إشارة لخلايا الجسم بالنمو”. وذكر الطبيب أن هذه العملية ضرورية أثناء الرضاعة ويجب أن تنتهي مع انتهاء فترة الرضاعة. فيما نفى معهد ألماني هذه النظرية ووصفها بأنها لا يمكن إثباتها. ونصح العلماء حتى الكبار والبالغين بشرب الحليب بسبب فوائده الصحية الكثيرة، وبسبب احتوائه على الكالسيوم.