بالصور: حلمه لم يكتمل.. شقيق مدير محمية الخنفة يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة لـ سعود الشمري قبل تحطم طائرته!

روى شقيق سعود بن رجاء الشمري، مدير محمية الخنفة، الذي استشهد مع زملائه بعد سقوط وتحطم طائرة المراقبة الجوية التابعة للهيئة السعودية للحماية الفطرية أثناء تأدية بعض المنتسبين للهيئة عملهم في المحمية، تفاصيل اللحظات الأخيرة لشقيقه وسر تغريدة “الموت” الأخيرة للراحل.

وكان الشمري قد ذهب لمراقبة إطلاق الحيوانات الفطرية في المناطق المحمية، من الحيوانات الفطرية في محمية الخنفة، والتي بلغت 40 ظبي ريم و50 طائر حبارى، بمشاركة قوة الحماية والعمليات الجوية من الهيئة ومنسوبي الإدارة العامة للمجاهدين حينما وافته المنية في آخر مهمة .
ووفقا لـ”العربية”، قال شقيق الشمري إن سعود في الثلاثين من العمر، ويعمل في إدارة المحمية منذ أربع سنوات، وزوجته حامل، وكان متطلعاً ليرى مولوده الجديد لكن قضاء الله كان أقرب”، مشيرًا إلى أنه كان يحلم باستزراع عدد 10,000 شتلة شجر الطلح في المحمية، وأتم منها 700 شجرة، ولكن توفى قبل أن يكمل العدد.
وعن اللحظات الأخيرة قال شقيق سعود: “إن آخر لقاء معه كان مساء السبت الماضي، واستأذن لأنه سيذهب إلى المحمية لمراقبة حملة إطلاق 40 غزالا وطيور تم إطلاقها في المحمية، فذهب لمراقبة المحمية، وفجعنا بخبر سقوط الطائرة بعد تحطمها بساعة ونصف”.
وكان من مفارقات القدر أن كتب مدير محمية الخنقة سعود بن رجاء الشمري في تغريدة على تويتر قبل وفاته “لا تعلق سعادتك بغير الله، فإن الحبيب يجفو والقريب يبعد والحي يموت والمال يفنى والصحة تزول ولا يبقى إلا الحي القيوم”، ومن رعته عين الله لن تضره أعين الخلق أسأل الله أن يجعلكم جميعا في رعايته”. وأكد أن قضية تحطم الطائرة متابعة من قبل النيابة العامة، فتم أخذ عينات من جثث الضحايا.