الحياة الفطرية تعلن وفاة 4 في تحطم طائرة للمراقبة في محمية الخنفة

نعت الهيئة السعودية للحياة الفطرية منسوبيها الذين وافتهم المنية اليوم في تحطم طائرة المراقبة الجوية أثناء تأديتهم عملهم في محمية الخنفة.

وقالت الهيئة: ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي الهيئة السعودية للحياة الفطرية منسوبيها: مدير محمية الخنفة سعود بن رجاء الشمري، ورئيس الطيارين جديع بن حسين الشملاني، ومساعد طيار محمد بن مفلح القثامي، ومجزع الشمري من الإدارة العامة للمجاهدين الذين وافتهم المنية إثر تحطم طائرة المراقبة الجوية أثناء تأديتهم عملهم في محمية الخنفة. تغمدهم الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنهم فسيح جناته وألهم ذويهم الصبر والسلوان وحسن الاحتساب.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

وفي نفس السياق تلقّى مكتب تحقيقات الطيران، بلاغاً عن حادث طيران بتاريخ اليوم 29/ 8/ 1439هـ الموافق 15/ 5/ 2018م، يفيد -حسب المعلومات الأولية- بسقوط طائرة صغيرة تابعة للهيئة السعودية للحياة الفطرية من طراز (Maule) ذات محرك واحد ورقم التسجيل (HZ- NC7) في محمية الخنفة في منطقة تبوك، وعلى متنها أربعة أشخاص، ونتج عن الحادث وفاتهم جميعاً رحمهم الله. وعلى الفور تم تشكيل فريق مختص من مكتب تحقيقات الطيران؛ للتحقيق في أسباب الحادث وملابساته.