لماذا غابت توصية الحد الأدنى للأجور للسعوديين عن مداولات الشورى؟

تغيبت توصية تقدم بها أحد أعضاء مجلس الشورى عن الحد الأدنى للأجور، عن مداولات الشورى خلال جلسته الأخيرة.

وحسب ” عكاظ” جاء ذلك بسبب سفر عضو مجلس الشورى الدكتور فهد بن جمعة الذي تقدم بالتوصية إلى كندا في مهمة رسمية ضمن وفد الصداقة البرلمانية.
وجاء في نص التوصية التي طلب ابن جمعة تقديمها تحت قبة الشورى «على صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) ربط دعمه المالي لتوظيف السعوديين في القطاع الخاص بحد أدنى للأجور لا يقل عن متوسط أجور العمالة في سوق العمل (6119 ريالا شهرياً)».
وقال أن أفضل وأسهل طريقة متاحة لوضع حد أدنى لأجر السعودي تتمثل في الدعم المالي لفترة محددة في بعض القطاعات تدريجياً حتى يتم تطبيقه على جميع القطاعات الاقتصادية.
وشدد على ضرورة تحقيق عدالة الأجور للعمالة السعودية في سوق العمل بما يتناسب مع تكلفة المعيشة السنوية، حيث إن متوسط الأجور في الربع الثالث من عام 2017، بلغ 6119 ريالا، طبقاً للهيئة العامة للإحصاء.
وكانت لجنة الإدارة والموارد البشرية في الشورى قد ردت على التوصية بأن صندوق تنمية الموارد البشرية ليس الجهة المخولة بوضع حد أدنى للأجور، كما أن النظام يتطلب قرارا ساميا، بناءً على ما يرفعه وزير العمل والتنمية الاجتماعية للمقام الكريم.