عائض القرني يرد على من يدعي أن القضية الأولى في الإسلام هي الإخاء الإسلامي

أكد الداعية الشيخ عائض القرني أن القضية الأولى في الإسلام هي “وحدانية الله وإفراده بالعبودية سبحانه”.

وكتب القرني في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “الذين يقولون إن القضية الأولى في الإسلام هي الإخاء الإسلامي كما يقول بعض التربويين أو التمدن الحضاري، كما يلهج به المُفكرون أو حفظ النوع البشري، كما يقول بعض المؤرخين، كلهم غلطوا، بل الصحيح أن القضية الأولى في الإسلام هي: وحدانية الله وإفراده بالعبودية سبحانه”.