في ثالث حادث من نوعه في أسبوع.. اغتصاب فتاة وحرقها حية في الهند

أعلنت الشرطة الهندية عن تعرض فتاة مراهقة للاغتصاب ومن ثم حرقها حية بمنزلها في منطقة ساجار من ولاية ماديا براديش في ثالث حادثة من نوعها خلال أسبوع. وأوضح قائد الشرطة في منطقة ساجار ساتيندرا كومار شوكلا، بحسب مصادر صحفية، أن الفتاة (16 عاما) لقيت مصرعها إثر تعرضها للحرق وهي حية من قبل شخص يبلغ من العمر 26 عاما بعد أن سكب عليها كمية كبيرة من الوقود ومن ثم إضرام النار فيها، بسبب تهديدها له بإبلاغ أسرتها عنه بعد ان اغتصبها في منزلها مستغلا وجودها بمفردها. وأضاف أنه تم توقيف متهمين اثنين أحدهما قريب الفتاة الذي أبلغ المشتبه الرئيسي بأن الفتاة وحدها في المنزل، مشيرا إلى أن المشتبه به الرئيسي متزوج ولديه طفل.

يشار إلى أن هذه الحادث هو الثالث من نوعه خلال أسبوع شهد حادثين مماثلين، إذ تصارع فتاة هندية (17 عاما) الموت بعد تعرضها للاغتصاب والحرق، الجمعة الماضية، في اليوم نفسه الذي شهد جريمة مماثلة في ولاية جهارخاند إذ اغتُصبت فتاة (16 عاما) بعد أن خطفها وقتلها مغتصبوها بإحراقها حية. ولا تزال الهند تحت وقع الصدمة بعد تعرض طفلة مسلمة (8 سنوات) لاغتصاب جماعي ثم القتل، في ولاية جامو وكشمير في حادثة تعيد التوتر بين الهندوس والمسلمين الى الواجهة بحسب تحقيق الشرطة.