اعلان

دراسات حديثة تكشف مخاطر استخدام الميكروويف

Advertisement

حذرت دراسات وأبحاث طبية حديثة من استخدام جهاز “الميكروويف”، في إعداد الطعام أو تسخينه لما له من أضرار بالغة على صحة الإنسان.

وكشفت دراسة صادرة عن جامعة مانشستر في بريطانيا، عن انبعاث معدلات ثاني أكسيد الكربون، من الميكروويف تعادل العوادم المنبعثة مما عشران السيارات.
وأجرى العلماء بجامعة مانشستر، دراسة للآثار البيئية لأجهزة الميكروويف، والذي ينبعث من استخدامه 7.7 ملايين طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون في الاتحاد الأوروبي سنويًا، أي ما يعادل الانبعاثات من 6.8 ملايين سيارة سنويًا.
كما أكد علماء من مستشفى Indira IVF Hospital في نيودلهي بالهند أن تسخين الطعام في أفران الميكروويف يشكل خطورة كبيرة على صحة الإنسان، وبينت نتائج متابعتهم لتسخينه في أوان بلاستيكية، أنه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويزيد من خطر الإصابة بالعقم ومرض السكري والسمنة والسرطان.
وأشار الباحثون إلى أن هذه الأواني تفرز خلال عملية التسخين في الميكروويف مواد، 95% منها كيميائية مسرطنة، خاصة مركب بيسفينول-A.
وفي السياق ذاته، حذرت تقارير طبية من تسخين بعض الأطعمة بشكل خاص داخل الميكروويف، والتي قد تسبب الإصابة بالسرطان والإضرار بالجسم.
وأوضحت التقارير أن أبرز تلك الأطعمة هي، اللبن واللحوم والبطاطس والخضروات والأرز، نظرا لاحتوائها على بعض المواد التي تتفاعل مع الحرارة وتتزايد بها البكتريا مسببة أمراضا خطيرة.