اعلان

جامعة هارفارد تناقش رأي علمي للشيخ السعدي قاله قبل 62 عامًا في مؤلفاته البالغة 96 كتابًا

Advertisement

يُدشن يوم الأحد القادم، تطبيق مجموعة مؤلفات الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي – رحمه الله – الذي يتضمن 96 كتابًا، منها 30 كتابًا تُنْشَر لأول مرة، وعدد صفحاتها أكثر من20 ألف صفحة جُمِعَت في قالب إلكتروني يوافق في عرضه للمؤلفات للنسخة المطبوعة في رقم الصفحة، والمجلد، وذلك لمساعدة طالب العلم والباحثين في أغراض التوثيق العلمي. واستشهد مؤتمر طبي نظمته جامعة هارفارد الأمريكية هذا العام عن موضوع “موت الدماغ والتبرع بالأعضاء”، برأي شرعي للشيخ عبد الرحمن السعدي – رحمه الله – أجاز فيه التبرع بالأعضاء كتبه قبل وفاته عام 1956م، وفقًا لما ذكره لوكالة الأنباء السعودية مساعد بن عبد الله السعدي، حفيد الشيخ السعدي، الذي أوضح أن مؤلفات جدّه الشرعيّة تُرجمت للإنجليزية والفرنسية والروسية والتركية والإندونيسية.

وأثنى سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ على هذه المؤلفات، وقال في كلمة له في المقدمة: إن الشيخ عبد الرحمن السعدي – رحمه الله – من أبرز العلماء الشرعيين في القرن الرابع عشر الهجري في الجزيرة العربية، وعرف بنبوغه، وغزارة علمه وسعة اطلاعه، وكان منهجه التأليفي منهجًا متميزًا في جمعه ما بين الفهم العميق لنصوص الكتاب والسنة، وطرحه للقضايا المعاصرة بأبعادها المختلفة مع بيان روح الشريعة فيها. وأوضح سماحته أن هذه المؤلفات تميزت نصوصها بالسلاسة، وسهولة العبارة وجزالتها، وفهم عميق بلغة العرب وتذوقها، فضلاً عن معرفة بمقاصد الأحكام وطرائق الاستنباط، ومواضع الإجماع ومواقع الخلاف.

وتضم مؤلفات الشيخ السعدي موضوعات: علوم القرآن الكريم، وأشهرها تفسيره «تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان» والمشهور بـ«تفسير السعدي»، والحديث الشريف، والفقه، والعقائد، والآداب الشرعية، والأخلاق في الإسلام، والفتاوى الشرعية، وما قدَّمه الشيخ السعدي في حياته؛ من دروس في الفقه المقارن، ومراسلات، ومقالات، بالإضافة إلى الخطب والمؤلفات في الفقه وأصوله. وروعي في تصميم التطبيق ابتكار طريقة غير مسبوقة تساعد القارئ على معرفة رقم الصفحة والمجلد المناظر في النسخة المطبوعة من الكتاب أثناء تصفح القارئ للنسخة الإلكترونية، وذلك لأغراض التوثيق العلمي ومساعدة الباحثين، مع إمكانية استعراض حاشية أي كتاب أو المؤلفات كاملة بطريقة سهلة وبسيطة.

وتتوفر خدمات النسخ والمشاركة والبحث النصي أو الموضوعي بشكل جذاب في هذا التطبيق، بالإضافة إلى سهولة إنشاء فواصل القراءة المتعددة للعودة لها في وقت لاحق بعد إغلاق التطبيق، كذلك بإمكان القارئ تدوين الملاحظات على مستوى الكلمة أو الجملة مع إمكانيات تصفح هذه الملاحظات وعرضها كاملة في أي وقت بسهولة تامة. وبالإضافة إلى سهولة تصفح المؤلفات في التطبيق والتنقل داخل المؤلفات الكاملة من خلال الفهرس الرقمي، فإنه بإمكان المستخدم التحكم الكامل في عرض النصوص وتغيير نوع الخط ولونه وحجمه، وكذلك لون الخلفية وإمكانية القراءة.