بالصور: أمير منطقة القصيم يدشن مشروعات للنقل بـ800 مليون ريال

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن المشروعات التنموية في مختلف مناطق المملكة تحظى باهتمام ودعم سخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ. جاء ذلك خلال تدشين سموه بحضور معالي وزير النقل الدكتور نبيل العامودي، عدداً من مشاريع الطرق والتقاطعات التابعة لوزارة النقل بالمنطقة، التي بلغت تكلفتها نحو 800 مليون ريال في مدينة بريدة وعدد من الطرق الرابطة بها وبأطوال بلغت 72 كلم، بالإضافة إلى 8 جسور تقاطعات علوية وممر سفلي.

ونوه سموه بدوام التطوير والتنمية الدائمة التي عرفت عن هذه البلاد المباركة منذ نشأتها، لاسيما على مستوى البنى التحتية والخدمات التي تمس حياة المواطن، مهنئاً أهالي منطقة القصيم باكتمال مشاريع النقل في المنطقة. وقدم سمو أمير منطقة القصيم شكره وتقديره لمعالي وزير النقل على اهتمامه بإنجاز مشاريع النقل في المنطقة, منوهاً بالجهود التي يبذلها جميع منسوبي ووكلاء الوزارة، ومنهم مدير عام فرع النقل بالمنطقة المهندس محمد الشمري وزملاءه كافة، على جهودهم المبذولة لإنهاء هذه المشاريع.

من جهته أكد معالي وزير النقل الدكتور نبيل العامودي أن هذا اليوم المبارك رسم تواصلاً للدعم التنموي الذي تجده مناطق المملكة من قبل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهم الله ـ , مبيناً أن تلك المشاريع الجبارة التي دشنت اليوم بمدينة بريدة تجاوزت قيمتها 800 مليون ريال, مشيراً إلى أن منطقة القصيم تزخر بالعديد من المشاريع التابعة لوزارة النقل والتي بلغ عددها 41 مشروع تتجاوز قيمتها 4 مليارات ريال بأطوال تقارب 1000 كيلو متر, مبيناً أن بعضها كان متأخر ومتعثر واليوم ولله الحمد تم تعديل العديد من المسارات لها وعلى وشك الانتهاء منها بإذن الله, مؤكداً أن وزارة النقل تتمنى من جميع الجهات الحكومية في كافة مناطق المملكة التعاون لإنهاء المشاريع واكتمالها, مقدماً شكره لسمو أمير منطقة القصيم على متابعته الدائمة لمشاريع المنطقة, ومقدماً شكره لكافة شركاء النجاح من جهات حكومية ومقاولين وفرق عمل الذين قدموا كل جهد للانتهاء من المشاريع في منطقة القصيم .

وكانت قد بدأت جولة سمو أمير منطقة القصيم ومعالي وزير النقل والوفد المرافق, بالتوجه إلى نفق طريق الملك عبدالله مع تقاطع الملك فهد بمدينة بريدة, بعد ذلك جولة تفقدية لطريق الأمير نايف بن عبدالعزيز, تلا ذلك التوجه شرقاً باتجاه تقاطع طريق الطرفية مع تقاطع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز “الخماسية”. إثر ذلك توجه سمو أمير منطقة القصيم ومعالي وزير النقل للدائري الداخلي الجنوبي لمدينة بريدة, حيث أزاح سموه الستار مع معالي وزير النقل الطريق الدائري الداخلي الجنوبي والشرقي ، وطريق الدرعية، ومرحلة من طريق الرياض، بالإضافة إلى تقاطعات طريق الملك فهد مع طريق الجامعة، وتقاطع طريق الرياض / المدينة المنورة السريع مع طريق الملك عبدالله، وتقاطع طريق الملك فهد مع الدائري الداخلي الشرقي, مستمعاً سموه لشرح مفصل عن عدد من المشاريع الجاري تنفيذها ونسب إنجازها، والتي بلغت تكلفتها الإجمالية أكثر من 570 مليون ريال.