اعلان

إمارة مكة تحذر من توزيع وجبات الإفطار في ساحات الحرم من دون ترخيص

Advertisement

Advertisement

حذرت إمارة منطقة مكة المكرمة من توزيع أي وجبات في ساحات الحرم خلال شهر رمضان، ما لم تحصل على الموافقة من اللجنة، وأكدت أنها ستتخذ الإجراءات النظامية ضد كل من يخالف هذه الأنظمة والتعليمات، مشيرة إلى أن تنظيم توزيع وجبات إفطار الصائمين في ساحات الحرم المكي الشريف، يجب أن يخضع لموافقة من لجنة السقاية والرفادة بالإمارة بالتعاون والتنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وهي الجهة المخولة الوحيدة لإصدار تراخيص للسماح بذلك تحت مظلتها ومراقبتها، وأن ما يحدث غير ذلك من إعلانات لبعض الجهات يعد مخالفة صريحة وواضحة للأنظمة، ولن يسمح بالتوزيع.

وبينت الإمارة أن الاستعداد لهذا الجانب الخيري في شهر رمضان المبارك قد تم منذ وقت مبكر وتم إصدار تراخيص لعدد 21 جمعية خيرية معتمدة، وتخضع للمراقبة الصحية والأمنية حرصًا منها على سلامة المعتمرين وزوار بيت الله الحرام.

وكانت لجنة السقاية والرفادة بالإمارة قد قامت بتوزيع 5.11 مليــون وجبــة مــن خـلال برنامج إفطار صائم بســاحات المســجد الحــرام، وتوزيـع 25.11 مليـون وجبـة من خـلال برنامـج إفطـار صائـم بمسـاجد العاصمـة المقدسـة والأحياء، وتوزيـع مـا يقارب 180 ألف وجبة بمواقف حجز السـيارات بمداخل مكة المكرمة، وتوزيــع 890 ألــف وجبــة مــن برنامــج إفطار صائـم بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة. وأكدت الإمارة أنها تعمل بتوجيهات القيادة، وبإشراف الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ومتابعة نائبه الأمير عبدالله بن بندر لخدمة وسلامة ضيوف الرحمن معتمري وزوار بيت الله الحرام.