“بين مكذب ومتعاطف” .. سيدة تُثير جدلاً بين النشطاء وتروي واقعة اختطاف ابنتها على يد زوجها بجازان

لجأت سيدة إلى موقع التواصل الاجتماعي “تويت”، لسرد واقعة اختطاف ابنتها على يد زوجها ووالدته، مطالبة الأجهزة الأمنية والشؤون الداخلية، بالتدخل لإعادة ابنتها مرة أخرى.

تفاصيل الواقعة

وقالت الأم إنه تم خطف ابنتها البالغة من العمر عام و8 أشهر، بواسطة سيارة من نوع تويوتا لونها كحلي، أخذتها ولاذت بالفرار، وذلك بمدينة جازان.

وسم “بنتي ماريا مخطوفة”

وأضافت تحم وسم “بنتي ماريا مخطوفة”: “البلاغ من اول ساعة، وإلى الآن ما في أي خبر أكيد ولا رجعت لي البنت.. وينكم بنت بلدكم محتاجتكم.. تكفون صار لها بعيدة عني 32 ساعة.. وحرام علي النوم من فقدتها ما نام إلا وهيّ بحضني”.

تفاعل النشطاء

وتسببت تلك التغريدات في حالة من الجدل على موقع التواصل الاجتماعي، وانقسم النشطاء بين متعاطف وبين مكذب للواقعة، ومعتبرا أن الأم تستعطف الناس لانفصالها عن زوجها.

وقالت ناشطة: “أنا أم وبنتي مخطوفة وأقعد اسولف وأخذ وأعطى في التويتر؟.. والله صراحة شيء غريب لا وبعد تحط فيسات.. أنا لو صار معاي كذا أرقد عند قسم الشرطة وأداوم معاهم بعد واضحة ي إخواني وأخواتي وش الهدف.. ورا السالفة أتمنى تكبرون عقولكم”. وأضاف أبو سعيد: “في البداية تعاطفت معها ومع موضوعها بس بعد ماقريت آخر تغريداتها صدقوني بيلف الموضوع وفجأه تصير مطالبات إسقاط الولاية.. وبرجع للتغريدة ذي أذكركم بدايتها بنتي مخطوفة ونهايتها بسبب الولايه ماقدر أرجع بنتي”.